كيف تحوّل شركتك إلى نظام العمل بدون مكاتب؟

المصدر: موقع بعيد

لقد أصبح الإنتقال إلى نظام العمل بدون مكاتب ضرورة لا غنى عنها في الوقت الحالي للغالبية العظمى من الشركات. ورغم مقاومة البعض للفكرة عند طرحها في البداية والإصرار على المتابعة بالشكل التقليدي، إلا أنه مع التطور المستمر لعالم الوظائف وتصاعد الأزمات الاقتصادية لم يعد هناك بديل أفضل من العمل عن بعد.

في الوقت الراهن، أصبحت العديد من الشركات مطالبة بإتمام التحول من نظام العمل التقليدي إلى العمل بدون مكاتب، سواء إن كان ذلك في كل أو بعض الأقسام الخاصة بالشركة. لكن هل شركتك جاهزة لهذا التحول؟ يجب عليك التفكير جيدًا في هذا الأمر قبل تنفيذه، واتّباع الإجراءات المناسبة لذلك. نستعرض فى هذا المقال بعض النقاط التي تمكنك من إعادة تنظيم العمل بالشكل المناسب لشركتك.

قيّم مدى احتياجاتك إلى العمل عن بعد

لا يمكنك القيام بنقل نظام العمل الخاص بك من العمل التقليدي إلى العمل عن بعد بين ليلة وضحاها. في الحقيقة نجاحك في تنفيذ الأمر لا يعتمد فقط على سرعتك في التنفيذ، لكن على قيامك به بالشكل الصحيح. وهذا لن يحدث إلّا من خلال تقييمك للوضع الحالي لشركتك، وللاحتياجات الخاصة بها في مرحلة التحوّل إلى العمل بدون مكاتب.

هل قرار العمل بدون مكاتب يُمكن تطبيقه على جميع الوظائف الخاصة بشركتك؟ في الواقع المهام المتعلقة بالعمليات يكون من الصعب نقلها، لا سيّما عندما يكون ما تقدمه شركتك هو منتج ملموس للجمهور، لذلك يجب عليك أن تقوم بتقييم كامل للوظائف، وتحدد ما الذي يمكن نقله بالفعل. بالطبع سيكون هناك اختلاف في آلية تنفيذ المهام.

لذلك يجب عليك تحديد شكل الوظائف التي تتم في نظام العمل بدون مكاتب لتحافظ على أعلى جودة في تنفيذها. حتى الوظائف التي لن يتم نقلها إلى العمل عن بعد، سيكون بإمكانك تقليل عدد أيام وساعات العمل وتغيير شكل متابعة تنفيذها. في النهاية الهدف من التقييم هو الوصول إلى التصور المناسب للشركة، حتى لا يؤدي التحول إلى حدوث أضرار على عملك.

وضع أساسيات نظام العمل بدون مكاتب 

بعد الانتهاء من تقييم الاحتياجات، سيكون إعلان التحوّل إلى نظام العمل بدون مكاتب هو الخطوة التي يقوم بها الكثيرين. لكن قبل القيام بذلك، ستكون في حاجة إلى وضع السياسات التي ستتبعها الشركة لتنفيذ الأمر، ما يوفّر عليك الكثير من الوقت، ويقلل من نسبة الأخطاء التي قد تتعرض لها. ومن أبرز هذه السياسات:

هل ستطلب من الموظفين التواجد في ساعات محددة، أم ستترك لهم حرية الاختيار بما يتناسب مع جدولهم الزمني؟ وكيف تفضل أن يتواصل الموظفين معًا في العمل؟ يجب عليك تحديد ساعات العمل بعناية، إضافة إلى تحديد طرق التواصل مع موظفيك وطرق تواصلهم مع بعضهم البعض.

يوجد العديد من الأدوات التي يمكنك استخدامها في هذا الأمر. فيما يتعلق بالتحديثات والتعليمات العامة، يمكن الاعتماد على البريد الإلكتروني الرسمي. أما في الاجتماعات، فيمكن استخدام برامج وتطبيقات متعددة مثل: زووم أو جوجل هانج آوت أو جو ميتينج، بالطبع الاختيار يعتمد على احتياجاتك في الاجتماعات، سواءً الفيديو أو مشاركة الشاشة أو الدردشة.

المصدر: موقع بعيد

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *